القران الكريم


الملاحظات
في ظل صخب الحياة وجَهْدها، تبقى دوحة القرآن ملاذا آمنا لكل روح تطلب السكينة ..

« إعلانات الإدارة »

من القلب إلى القلب

 
 

العودة   دوحة القرآن للأخوات > دوحة مكتبة طالبة العلم > بستان الفقه


 


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-18-2017, 12:07 PM   #1
زَهْــــــــرَة مُتـَـــــــألّـقَة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2016
المشاركات: 156
افتراضي صلاة الفجر براءة من النفاق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


صلاة الفجر براءة من النفاق

أخى المسلم و أختى المسلمة

كم من أجور ضيعناها يوم نمنا عن صلاة الفجر
وكم من حسنات ضيعناها يوم سهونا عن صلاة الفجر أو أخرناها
و كم من كنوز فقدناها يوم تكاسلنا عن صلاة الفجر .

صلاة الفجر تعدل قيام ليلة كاملة

يقظة من قيام + إجابة للأذان + صلاة مع أهل الإيمان = ثواب قيام ليلة

نحن نعلم أن الصلاة يجب أن تكون فى جماعة فى المسجد للذكور

قال الله تعالى
إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ ۖ فَعَسَىٰ أُولَٰئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ


وعن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((ليس صلاة أثقل على المنافقين من الفجر والعشاء، ولو يعلمون ما فيهما، لأتَوهما ولو حبوًا، ولقد هممتُ أن آمُرَ المؤذِّن فيُقيم، ثم آخُذَ شُعلاً من النار، فأحرِّقَ على من لا يخرج إلى الصلاة بعد))؛ رواه أحمد، والبخاري، ومسلم.


صلاة الفجر تشكو من قلة المصلين
فيا إخوانى لا تفرطوا أبدا فى صلاة الفجر فى جماعة للذكور فى المسجد
وللنساء عليهم أن يصلوها فى وقتها فى بيوتهم عند سماعهم للآذان ولا يتكاسلوا عنها
وسواء نمت مبكرا أو متأخرا
فقم بظبط المنبه الخاص بموبايلك أو غيره على موعد صلاة الفجر دائما وأبدا
ولا تقوم بوقف المنبه إلا بعد أن تقوم من السرير
فصلاة الفجر هى:
صلاة مباركة مشهوده أقسم الله بوقتها فقال : ( وَالْفَجْرِ . وَلَيَالٍ عَشْرٍ )الفجر

وقال تعالى : ( أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَىٰ غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ ۖ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا (78) )الاسراء
أم لقمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
جزاكِ الله خيراً زهرتنا الحبيبة على مشاركتك ونذكرك بإخلاص وتجديد النية
قديم 01-18-2017, 12:11 PM   #2
زَهْــــــــرَة مُتـَـــــــألّـقَة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2016
المشاركات: 156
افتراضي رد: صلاة الفجر براءة من النفاق

صلاة الفجر مع الجماعة، قد اختصتْ بفوائدَ وأسرارٍ انفردتْ بها عن سائر الصلوات، ومن يطَّلع على واحدة من هذه الفوائد يجد أن الواحدة منها كافية أن تستنهض همَّة المؤمن، وتحرِّك عزيمته، وتبعث نشاطه، وتحمله على هجر النوم والكسل، وترك الفراش، والبيت الدافئ، لينطلق في لهفة وحماس؛ لتحصيل هذه الفوائد، بأداء صلاة الفجر في المسجد مع الجماعة:

الفائدة الأولى: الدخول في ذمَّة الله:
عن جندب بن عبدالله بن سفيان البجلي - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن صلَّى الصبح، فهو في ذمة الله، فلا يَطلُبَنَّكم الله من ذمَّته بشيء؛ فإن من يطلُبهُ من ذمته بشيء يدركه، ثم يَكُبه على وجهه في نار جهنم))؛ رواه مسلم وأحمد.

ومعنى هذا الحديث: أن مَن صلَّى الصبح في جماعة، فهو في ضمانه - تعالى - وأمانه وعهده، فليس لأحد أن يتعرَّض له بسوء، ومَن نقض عهد الله - تعالى - فإنه يطلبه للمؤاخذة بما فرط في حقِّه والقيام بعهده.

الفائدة الثانية: أجر قيام الليل:
عن عثمان بن عفان - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن صلى العشاء في جماعة، فكأنما قام نصف الليل، ومن صلى الصبح في جماعة، فكأنما صلَّى الليلَ كلَّه))؛ رواه مسلم.

الفائدة الثالثة: براءة من النفاق:
عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((ليس صلاة أثقل على المنافقين من الفجر والعشاء، ولو يعلمون ما فيهما، لأتَوهما ولو حبوًا، ولقد هممتُ أن آمُرَ المؤذِّن فيُقيم، ثم آخُذَ شُعلاً من النار، فأحرِّقَ على من لا يخرج إلى الصلاة بعد))؛ رواه أحمد، والبخاري، ومسلم.

الفائدة الرابعة: النور التام يوم القيامة:
عن بريدة الأسلمي - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((بشِّرِ المشَّائين في الظُّلَم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة))؛ رواه أبو داود والترمذي.

الفائدة الخامسة:
شهود الملائكة له، وثناؤهم عليه عند الله - تعالى:
عن أبي هريرة - رضي الله عنه -: أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: ((يتعاقبون فيكم ملائكةٌ بالليل، وملائكةٌ بالنهار، ويجتمعون في صلاة الفجر وصلاة العصر، ثم يعرُجُ الذين باتوا فيكم، فيسألهم ربُّهم - وهو أعلم بهم -: كيف تركتم عبادي؟ فيقولون: تركناهم وهم يصلُّون، وأتيناهم وهم يصلون))؛ رواه البخاري ومسلم.

الفائدة السادسة:
أجر حجة وعمرة إذا ذكر الله - تعالى - حتى تطلع الشمس:
عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن صلى الغداة في جماعة، ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس، ثم صلى ركعتين، كانت له كأجر حجة وعمرة تامة، تامة، تامة))؛ رواه الترمذي.

الفائدة السابعة: غنيمة لا تعدلها غنائم الدنيا:
عن عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - بعث بعثًا قِبَلَ نجدٍ، فغنموا غنائم كثيرة، فأسرعوا الرجعة، فقال رجل ممن لم يخرج: ما رأينا بعثًا أسرع رجعةً، ولا أفضل غنيمةً من هذا البعث، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((ألا أدلُّكم على قوم أفضل غنيمة، وأسرع رجعة؟ قوم شهدوا الصبح، ثم جلسوا يذكرون الله حتى طلعت عليهم الشمس، فأولئك أسرع رجعة، وأفضل غنيمة))؛ رواه الترمذي وضعفه.

الفائدة الثامنة: فضل اغتنام سنة الفجر:
عن عائشة - رضي الله عنها - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((ركعتا الفجر خيرٌ من الدنيا وما فيها))؛ رواه مسلم.

الفائدة التاسعة: النجاة من النار، والبشارة بدخول الجنة:
عن عُمارة بن رويبة - رضي الله عنه - قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: ((لن يلج النارَ أحدٌ صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها))؛ يعني: الفجرَ والعصر؛ رواه مسلم.

الفائدة العاشرة: الفوز برؤية الله - تعالى - يوم القيامة (وهي أعظم الفوائد):
عن جرير بن عبدالله البجلي - رضي الله عنه - قال: كنا جلوسًا عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذ نظر إلى القمر ليلة البدر، فقال: ((أمَا إنكم سترَون ربَّكم كما ترَون هذا القمر، لا تُضَامُّون في رؤيته، فإن استطعتم ألا تُغلبوا على صلاةٍ قبل طلوع الشمس وقبل غروبها، فافعلوا))؛ رواه البخاري ومسلم.

ومما يعين المؤمنَ على الاستيقاظ لصلاة الفجر في وقتها ألاَّ يطيل السهر بعد العشاء، وأن ينام باكرًا لوقت يمكنه فيه أن يصحو نشيطًا ويهرع إلى المسجد، فمَن منَّا لا يحرص على أن يكون في أمان الله، يرعاه ويتولاه؟!

ومن منا لا يحرص على أن يكون له النور التام يوم القيامة، يوم ترى المؤمنين والمؤمنات يسعى نورهم بين أيديهم وبأيمانهم؟!

ومَن ذاك الذي لا يهمُّه أن يكون بريئًا من النفاق براءةً تنجيه من هول ذلك اليوم، ومن سوء الحساب يوم القيامة؟!

ومن ذاك الذي لا يجد في نفسه حبًّا وشوقًا للفوز برؤية الله - تبارك وتعالى - يوم القيامة؛ ليدخل في عِداد من قال الله فيهم: {وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ * إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ} [القيامة: 22، 23]؟!

ألا تستأهل كل واحدة من هذه الفوائد أن تجعلنا ننفض عنا غبار النوم والكسل، ونسارع لاغتنام هذا الخير العظيم، قبل انقضاء أعمارنا في هذه الدنيا الفانية؟!

فإذا جاهدتَ نفسك، وهرعتَ إلى المسجد عندما ينادي المؤذِّن (الصلاة خير من النوم)، وأدَّيت هذه الصلاة مع الجماعة، فستجد لذلك حلاوة ومتعة، لا يُفصح عنها لسان، ولا يُعبَّر عنها بالبيان، فإذا تذوقتَ حلاوتها، وتنعمتَ بما فيها، فإنك لن تستغني بعد ذلك عنها، إنك ستصبح أشد حرصًا عليها، واهتمامًا بها، ورغبةً فيها، كلما مرت بك الأيام، وامتدت بك الأعوام.
أم لقمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-18-2017, 12:20 PM   #5
زَهْــــــــرَة مُتـَـــــــألّـقَة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2016
المشاركات: 156
افتراضي رد: صلاة الفجر براءة من النفاق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فتاة متزوجة منذ فترة قليلة وكانت تَحثُّ زوجها وتوقظه على صلاة الفجر
وفى يوم من الأيام أيقظته فتأخر قليلاً حتى فاتتهُ الجماعة الأولى وصلى مع جماعة ثانية
فلمّا إنتهى من صلاته جاء إليه الإمام وقال له
أأنت زوج فلانة؟
فصُدِم الرجل وقال له
وما أدراك بإسم زوجتى!
فقال الإمام:والله لقد رأيت اليوم فى منامى كل أهل صلاة الفجر فى الجماعة الأولى فى الجنة
ووجدت معنا إمرأة واحدة
فسألت عنها فقالوا لى
هذه فلانة زوجة فلان
فرجع الرجل إلى بيته ليُبشر زوجته
فلما دخل البيت رأى زوجته ساجدة وقد فاضت روحها إلى بارئها

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ
يعتقد النائم عن صلاة الفجر أنه سيأخذ القدر الكافى من الراحة
وما علم المسكين بقدر راحة تلك القلوب التى فازت بالوقوف لدقائق بين يدى علام الغيوب
فإذا كنت تنام متى ما شئت،وتقوم متى ما شئت دون أى مراعاة للصلاهفى وقتها فستبقى والله فى دائرة الأحزان
ما دامت الصلاة ليست فى دائرة إهتمامك
ووالله إنها الراحة والخير فى الدنيا والآخرة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أهل الفجر فئة موفقة ،وجوههم مسفرة،وجباههم مشرقة،وأوقاتهم مباركة
فإن كنت منهم فاحمد الله على فضله
ما أجمل الفجر
فريضته تجعلك فى ذمة الله
وسنته خيرٌ من الدنيا وما فيها
وقرآنه مشهود
وَقُرْآنَ الْفَجْرِ غ– إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا (78)
أم لقمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2017, 10:18 AM   #6
مشرفة زاد زهرات الدوحة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 1,306
افتراضي رد: صلاة الفجر براءة من النفاق

جزاك الله خيرا حبيبتي هدا الحرص وهدا الجهد وهدا الحب
اسال الله لنا الثبات حبيبني وجعل هدا الموضوع في ميزان حسناتك
زادك الله توفيقا ولا حرم الدوحة من قلمك وحضورك الجميل
منى ام لينة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:09 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. , TranZ By Almuhajir
powered by: nasser alkaldi
vEhdaa2.0 by vAnDa ©2009
جميع الحقوق محفوظه لدوحة القرآن للاخوات©
تصميم هلاسوفت